التهاب الحفاض المتوسط و الحاد
- موستيلا طب بشرة الأطفال

Toggle view

مجموعات العناية من موستيلا

  • اكتشف المزيد
    ستيلاكتيف® العناية بالبشرة في منطقة الحفاض
    طفح الحفاض يقلل من شدة الطفح بسرعة مما يساعد على اختفاؤه بسرعة. يحقق لطفلكِ اتنعاشًا فوريًا يدوم لفترة أطول. ينظف البشرة ويعمل على إعادة تجديد خلاياها.
    0
Toggle view

نصائح موستيلا

 

إن جلد المؤخرة من أكثر المناطق الحساسة في بشرة الطفل وسريعًا ما يصاب بالالتهابات لا سيما في عامه الأول, فقد ثبت أن 60% من الأطفال الرضع يعانون من الالتهابات في هذه المنطقة في الشهور الاثنى عشر الأولى.

فقد يصاب الطفل بالتهابات الحفاض نتيجة ارتداء الحفاض وملامسة البول أو البراز لجلد الطفل وكذلك يصاب بهذه الالتهابات نتيجة التسنين أو تنوع الأطعمة أو الإسهال أو العدوى أو تناول نوع معين من العلاجات.

وليس هذا بالأمر الخطير, ولكن يجب عدم إهمال أي علامات احمرار تظهر في منطقة المؤخرة, إذ تسبب هذه الالتهابات آلامًا لطفلك وإن لم تعالج على نحوٍ صحيح يزداد الأمر سوءًا وتصبح هذه الالتهابات إصابات خطيرة يلزم معها التدخل الطبي.

لذا يمكنك التعرف معنا على كيفية الحفاظ على منطقة الحفاض عند الطفل.

 

الخطوات التي يجب اتباعها لعلاج تهيج البشرة

> يجب المواظبة على تغيير الحفاض باستمرار عندما يتبرز أو يتبول بها الطفل.

> يجب ترك الطفل دون ارتداء الحفاض لفترة من الوقت.

> نظفي بشرة الطفل برفق عند تغيير الحفاض في كل مرة باستخدام منتج مناسب ثم جففيها برفق.

> استخدمي أحد منتجات العناية بالبشرة المخصص لعلاج البشرة وتجديدها.

> بمجرد أن تختفي العلامات الحمراء, ضعي كريم حماية للبشرة غنيا بأكسيد الزنك عند تغيير الحفاض في كل مرة لمنع تكرار ظهور هذه العلامات.

> يرجى استشارة الطبيب إذا زادت حدة هذه الالتهابات أو كان طفلكِ يعاني من اضطرابات في النوم أو من الإسهال أو طفح جلدي أو لم تلاحظي أية تحسن على بشرته بعد 3 أو 4 أيام من الاعتناء بها.