أنا أم

maman.png

نصائحنا

يخرج طفلك إلى العالم بعد مرور تسعة أشهر على علاقته التكافلية معك، وتصبحين أنت جزءًا من الأسرة. وبمرور الأيام والشهور تبدئين باكتساب خبرة التعامل معه وتحيطينه بنسيج فريد من الحب والحنان. فيجب عليك أن تولي طفلك الرعاية الكاملة كل يوم بنفسك، حتى إن كان يأخذ وقتك كامل وقتك، يجب ألا تغفلي عنه مطلقًا. خذي الوقت الكافي للاستشفاء والتعافي من آلام الحمل والولادة، وأعطي لنفسك مساحة كبيرة من الحرية. تعرفي على أهم منتجاتنا ونصائحنا التي تساعدك على إدارة هذه الفترة الهامة في حياتك

مجموعة الرعاية

نقترح ايضا

جل منظف خالٍ من الصابون غسول الشعر والجسم

يوفر الحماية وينظف البشرة لحظة الولادة.* يحمي الموارد الحيوية الهامة داخل بشرة الطفل اليوم وفي المستقبل *بما في ذلك الأطفال حديثي الولادة ممن لا يخضعون للرعاية.

من اجل طفلك

يمنع حدوث التهاب منطقه الحفاض للاستخدام اليومي و يستخدم مباشرةً بدايةً من اليوم الأول* يحمي خلايا البشرة الأصلية لطفلك اليوم من اجل الغد. *بما في ذلك الأطفال حديثي الولادة ممن لا يخضعون للرعاية المركزة.

نقترح ايضا

"يرطب بشرة الطفل ويعمل على تقويتها منذ اللحظات الأولى من ميلاد الطفل.* يحمي الموارد الحيوية داخل بشرة الطفل اليوم وفي المستقبل. *بما في ذلك الأطفال حديثي الولادة ممن لا يخضعون للرعاية المركزة."

نقترح ايضا

يرطب البشرة ويعمل على تنعيمها. يغذي البشرة ويعمل على إزالة تهيجها. يسهل عليكِ تدليك جسم طفلك. يرطب البشرة ويعمل على تنعيمها. يحمي الموارد الحيوية الهامة داخل بشرة الطفل اليوم وفي المستقبل

أخبار موستيلا

Image

منتجات موستيلا بيبيه ناعمة جداً ومناسبة لبشرة طفلك الرقيقة، ويشعر الطفل معها براحة تامة، وغالبا ما تذكرنا بذكرياتنا الخاصة بمرحلة الطفولة. منتجات العناية اليومية بطفلك، منتجات لا يمكنك الاستغناء عنها!

واليوم، تعيد موستيلا اختراع كل منتجات العناية المفضلة لدينا: وبشكل أكثر أمانا وأكثر فعالية وأكثر طبيعية، تمثل المنتجات الجديدة من مجموعة موستيلا بيبية  ثورةحقيقية! تعد هذه المنتجات التي تتركب من 92% من المكونات طبيعية المنشأ في المتوسط، تركيبات خالية من البارابين والفينوكسييثانول والفثالات؛ ولذلك، فإنها توفر لبشرة الأطفال كل ما تحتاجه، وتحميها حتى داخل الخلايا.

 

عنصر طبيعي وذكي

ما سر هذه الحماية الجديدة؟ عنصر حصري تم اكتشافه من قلب الطبيعة، بيرسيوس الأفوكادو. فداخل ثمرة الأفوكادو، يساعد هذا العنصر الذكي الثمرة على النمو والنضوج. ومع ذلك، فلديه قدرة مذهلة على التفاعل مع البشرة مثل قدرته داخل ثمرة الأفوكادو الأصلية: وهكذا، يساعد هذا العنصر البشرة على تقوية نفسها يومًا بعد يوم، كما يحافظ على ثروتها الخلوية من خلال العمل كدرع واقٍ ضد التهيجات اليومية. كل ذلك، بفضل فعاليته المستهدفة وتحمله الكامل.

 

حماية جديدة، متعة كاملة

النتيجة: تمتُّع بشرة طفلك اليوم وغدًا بصحة جيدة، وحمايتها من الخارج ووصولاً إلى أعماق خلاياها. ودائما نفس متعة الاستخدام وكذلك نفس الرائحة الفريدة ...

ومنذ اليوم، تتوافر المنتجات الجديدة من مجموعة موستيلا بيبية بجميع الصيدليات: جربيها بسرعة حتى توفري أفضل حماية لبشرة طفلك!

 

لمزيد من المعلومات حول منتجات العناية الجديدة من مجموعة موستيلا بيبيه، يمكنك قراءة مقال قصة ثورة موستيلا.